• بدء التسجيل على المنحة التركية واستقبال الطلبات.
  • التسجيل مازال مستمر للفصل الثاني احجز مقعدك مع سكاي لاين التعليمية.
  • جامعة استينيا آخر موعد للتثبيت لطلاب الدراسات العليا رح يكون بتاريخ 31/01/2023.
  • على الطلاب المسجلين ببرنامج الدراسات العليا في جامعة آيدن مراجعة إيملاتهم لمعرفة موعد المقابلة.
  • أعلنت جامعة بهشة شهير عن بدء استقبال الطلبات لبرامج البكالوريوس للعام الدراسي 2023-2024.
  • أعلنت جامعة جاليشيم أن آخر موعد للتثبيت لطلاب الدراسات العليا سيكون بتاريخ 29/01/2023.
  • أعلنت جامعة اسطنبول ميديبول عن بدء استقبال الطلبات للعام الدراسي 2023-2024.
  • أعلنت جامعة أوزيين عن بدء استقبال الطلبات للعام الدراسي 2023-2024.
  • أعلنت جامعة بهشة شهير عن بدء استقبال الطلبات للعام الدراسي 2023-2024.
  • أعلنت جامعة استنيا عن بدء استقبال الطلبات للعام الدراسي 2023-2024.
  • أعلنت جامعة اسطنبول ايدن عن بدء استقبال الطلبات للعام الدراسي 2023-2024.

المدونة

هل الدراسة في تركيا افضل من مصر

هل الدراسة في تركيا أفضل من مصر

هل الدراسة في تركيا أفضل من مصر ،إنه سؤال يتردد كثيراً في أوساط الطلاب الراغبين بالدراسة خارج بلادهم، ولذلك أعددنا في هذا المقال مقارنة موسعة للتعرف على الفروقات بين كل من البلدين من ناحية الدراسة

متابعة طيبة تتمناها لكم سكاي لاين التعليمية

لماذا نسأل هل الدراسة في تركيا أفضل من مصر

يثار هذا السؤال لأنّ كلاً من مصر وتركيا تمثلان وجهات مفضلة للطلاب العرب والأجانب، ولكن هناك مزايا تتفاوت في كل منهما الدراسة فيها عن الدولة الأخرى، وهذا ما سنتكلم عنه بالتفصيل في هذا المقال لتستطيعوا الإجابة بأنفسكم عن السؤال الذي أطلقناه في عنوان هذا المقال.

تابعوا الفقرات التالية بالتفصيل لتستفيدوا وتستطيعوا الإجابة بأنفسكم واختيار الوجهة الأفضل لكم للدراسة في الخارج

الدراسة في تركيا 

تتنافس الجامعات التركية اليوم في مضمار التعليم مع الجامعات الرائدة حول العالم وتحاول جاهدةً الارتقاء بواقع التعليم في تركيا من خلال بناء الكثير من الجامعات الحكومية والخاصة وتحديث المناهج الدراسية بشكل مستمر بما يتماشى مع المناهج العالمية التي يتمّ تدريسها في أفضل الجامعات حول العالم، وبناء المختبرات والورشات التخصصية ومراكز الأبحاث المجهزة بأحدث التجهيزات والمعدات المتطورة والاهتمام بالمظهر الجمالي للأبنية والأحرام الجامعية الذي ينعكس إيجاباً على نفسية الطلاب ويدفعهم للتعلق بالجامعة والرغبة في القدوم إليها، فضلاً عن الاهتمام الكبير من قبل الحكومة التركية بقطاع التعليم وتخصيص ميزانية كبيرة له من خلال وزارة التعليم التركية التي تواكب المتغيرات العالمية في مجال التعليم وتحاول الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة وتطبيق تلك التجارب على الجامعات التركية، ولا ننسى اهتمام وزارة التعليم التركية بأهمية التبادل الثقافي والمنح السخية التي تقدمها في كل عام، إذ أن منحة الحكومة التركية الممولة بشكل كامل تعدّ من أشهر المنح الدراسة في العالم بشكل عام وفي الدول العربية بشكل خاص وهي تستقطب آلاف الطلاب من جميع أنحاء العالم في كل عام وتقدم لهم الدراسة الجامعية بالمجان.

 

الدراسة في مصر

على عكس الجامعات التركية حديثة المنشأ، تتميز الجامعات المصرية بقدمها وعراقتها وأصالتها وخبرتها الطويلة في مجال التعليم، ليس كل الجامعات المصرية إذ يوجد في مصر العديد من الجامعات الحديثة والمتطورة، وتحتل بعض الجامعات المصرية مراتب متقدمة على مستوى العالم والكثير من خريجي الجامعات المصرية يشغلون مناصب كبيرة على مستوى العالم، ولكن بالنظر إلى المناهج الدراسية في مصر فهي لا ترتقي لأن تواكب المناهج العالمية إذ أن عملية تطوير المناهج في الجامعات المصرية لا تتم بشكل دوري ومستمر، إضافة إلى أن أعداد الطلاب في الجامعات المصرية أكبر من نظيرتها في الجامعات التركية بسبب الكثافة السكانية العالية، أغلب البرامج التعليمية في مصر يتمّ تدريسها باللغة العربية والبعض منها يدرس باللغة الإنجليزية، كما أن الحكومة المصرية تقدم العديد من المنح الدراسية ومنح التبادل الثقافي مع العديد من الدول العربية.

 

أي البلدين أفضل للدراسة؟ 

لا يمكن الإجابة على هذا السؤال بشكل دقيق إذ أنه يعتمد على الكثير من العوامل ولكن يمكن القول بشكل عام أن الدراسة في تركيا أفضل من الدراسة في مصر وذلك استناداً إلى مستويات التعليم العالية والمناهج الحديثة والمتطورة والمختبرات ومراكز الأبحاث العلمية والعملية ولكن بالنسبة للطلاب العرب يمكن أن تكون الدراسة في مصر أفضل لهم فلغة الدراسة في تركيا هي اللغة التركية بالمرتبة الأولى واللغة الإنجليزية بالمرتبة الثانية ولكن على الطالب أن يتقن اللغة التركية لكي يستطيع العيش فيها فالنسبة الأكبر من الأتراك لا يتحدثون باللغة الإنجليزية إضافة إلى أن الأساتذة الجامعيين قد يتحدثون باللغة التركية حتى عندما تكون لغة الدراسة هي الإنجليزية وذلك يحتّم على الطالب الذي يدرس في تركيا تعلم اللغة التركية التي قد لا تفيده مستقبلاً إلا إذا كان ينوي أن يمضي بقية حياته هناك، وأما في الجامعات المصرية فلغة الدراسة هي اللغة العربية في المرتبة الأولى تليها اللغة الإنجليزية وبالتالي لن يضطر الطالب في مصر إلى تعلم لغة جديدة فاللغة العربية هي لغته الأم واللغة الإنجليزية لا بدّ من تعلمها لأنها لغة التواصل في سوق العمل حول العالم.

 

مميزات الدراسة في تركيا

تعد تركيا من الوجهات المحببة للكثير من الطلاب الراغبين بالدراسة في الخارج وخاصةً الطلاب العرب لما تتمتع به من مميزات وما تقدمه من خدمات للطلاب الدارسين فيها، وفيما يأتي نعرض لكم أهمّ مميزات الدراسة في تركيا:

  • جامعات حديثة وأبنية فخمة وتصاميم عمرانية مميزة.
  • ترتيب الجامعات متقدم على مستوى العالم.
  • مناهج حديثة ومتطورة تواكب المناهج العالمية.
  • مختبرات وورشات ومراكز أبحاث مجهزة بأفضل التجهيزات والتقنيات.
  • اهتمام كبير جداً من قبل الحكومة التركية في مجال التعليم.
  • يحصل الطالب في تركيا على عدد من التخفيضات تشمل المواصلات وزيارة المنتزهات والأماكن الأثرية وغيرها.
  • التعرف على أناس من مختلف الثقافات إذ أن تركيا من البلدان التي تحوي أكبر عدد من الطلاب الأجانب.
  • الحياة في تركيا تجربة مميزة نظراً للطبيعة الساحرة والمناخ الجميل والتضاريس المتنوعة.
  • الكثير من المنح الممولة بالكامل ومنح التبادل الثقافي مع أفضل الجامعات الأوروبية.

اقرأ أكثر عن:  الدراسة في تركيا للسودانيين

 

سلبيات الدراسة في تركيا

إلى جانب المميزات الكثيرة التي يحصل عليها الطلاب في تركيا إلا أنه يوجد بعض السلبيات التي تعكر صفو الدراسة فيها، ومن أبرز سلبيات الدراسة في تركيا:

  • صعوبة التواصل الاجتماعي مع الأتراك وهي السلبية الأكبر مما يحتّم على الطالب تعلم اللغة التركية إذا كان ينوي الدراسة فيها.
  • ارتفاع تكاليف الدراسة في الجامعات التركية مقارنة مع الجامعات المصرية في حال لم يكن الطالب قد حصل على إحدى المنح.
  • صعوبة الحصول على قبول جامعي في الجامعات التركية إذ أنها تطلب معدلات عالية نوعاً ما.
  • ارتفاع تكلفة المعيشة في الكثير من المدن التركية.
  • الغلاء والتضخم الاقتصادي وهو مرض تعاني منه الكثير من دول العالم اليوم.

 

مميزات الدراسة في مصر

وبعد أن تعرفنا على مميزات وسلبيات الدراسة في تركيا سننتقل إلى الدراسة في مصر ونتعرف على مميزات الدراسة فيها:

  • جامعات عريقة وخبرة طويلة في التدريس الجامعي.
  • جامعات معتمدة عربياً وعالمياً وتحتل ترتيباً متقدماً.
  • تكاليف الدراسة منخفضة مقارنةً مع تكاليف الدراسة في تركيا.
  • انخفاض تكاليف المعيشة والتنوع الطبقي الذي يمكن الطالب من العيش بالنمط الذي يحلو له.
  • سهولة التواصل الاجتماعي وخاصةً للطلاب العرب.
  • منحة الحكومة المصرية تغطي تكاليف الدراسة.

سلبيات الدراسة في مصر

وأما عن سلبيات الدراسة في مصر فهي:

  • الكثير من المناهج الدراسية في مصر شأنها شأن المناهج في أغلب الدول العربية قديمة ولا يتمّ تحديثها ومواكبتها للمناهج العالمية باستمرار.
  • ضخامة المناهج وامتلاء الكتب بمعلومات غير مفيدة مما يدفع الطالب للجوء إلى الملخصات ومصادر الدراسة الخارجية.
  • ضعف التجهيزات والمختبرات مقارنةً مع التجهيزات الموجودة في تركيا.
  • الكثافة السكانية الكبيرة وارتفاع أعداد الطلاب في الجامعات مما ينعكس سلباً على جودة التعليم في مصر.
  • منحة الحكومة المصرية تغطي تكاليف الدراسة ولكن المصروف الشهري قليل نسبياً مقارنةً مع منحة الحكومة التركية.

ماذا تعرف عن: الدراسة في تركيا لليمنيين

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا هل الدراسة في تركيا افضل من مصر؟ والذي تعرفنا فيه على الدراسة في كل من تركيا ومصر وقارنّا بشكل مبسط بين الدراسة في كل من الدولتين، ثمّ أدرجنا لكم مميزات وسلبيات الدراسة في كل من تركيا ومصر بشكل منفصل، نرجو أن يساعدكم هذا المقال في الاختيار الصحيح.

شارك

إقرأ المزيد

دراسة الذكاء الاصطناعي في تركيا

جامعة إسطنبول التقنية

دراسة الهندسة المدنية في تركيا

تواصل معنا

نستقبل استفسارتكم عبر البريد الإلكتروني

education.skylineist@gmail.com

تسجيل عضو جديد

الاسم الأول*
الاسم الأخير*
البريد الإلكتروني*
رقم الجوال (واتساب)*
كلمة المرور*

اختر تخصصك