• موعد امتحان اللغة في جامعة ايشيك سيكون بتاريخ 14/02/2024 بمبنى SFL building بشيلا
  • اخر موعد للتثبيت علي الفصل الثاني في جامعة توب كابي 14/02/2024
  • أخر موعد للتسجيل للدراسات العليا في جامعة اسطنبول اطلس سيكون بتاريخ 12/02/2024
  • Regarding Atlas university
  • Last day for registration for postgraduate programs. is 12-02-2024
  • مع استمرار التسجيل للبكالوريوس بالتخصصات المتاحة
  • عدد المقاعد الطبية المتبقية في جامعة اسطنبول ايدن
  • The remaining quotas for the Medicine & Dentistry programs are as follows:
  • Medicine (English): 24 out of 60
  • Medicine (Turkish): 52 out of 100
  • Dentistry (English): Quota Full
  • Dentistry (Turkish): 41 out of 100
  • متوفر منح الدفع الكامل في الجامعات الخاصة على الراغبين الالتحاق باحدى المنح التواصل معنا.
المدونة

مهارات إدارة الوقت للطالب في إسطنبول

مهارات إدارة الوقت للطالب في إسطنبول

ما هي مهارات إدارة الوقت للطالب في إسطنبول؟

إن امتلاك مهارات إدارة الوقت للطالب في إسطنبول من الأمور التي يجب أن يسعى كل الطلاب في مختلف المراحل التعليمية للحصول عليها، لما لتنظيم الوقت من أهمية كبيرة في الموازنة بين حيات الطالب التعليمية والاجتماعية والترفيهية.

سنساعدك في هذا المقال على التعرف على خطوات الحصول على مهارات إدارة الوقت، وما هي الأدوات التي ستساعدك في إدارة وقتك بشكل يضمن لك سير حياتك بطريقة منظّمة، إضافة إلى أننا سنوضح كم أنه من المهم تعلم مهارات إدارة الوقت وكيف تنعكس إيجابياً على أداء الطالب

أبرز مهارات إدارة الوقت للطالب في إسطنبول التي يجب أن يمتلكها:

باتباعك النصائح التالية ستجد أنه سيكون لديك الوقت الكافي لإتمام واجباتك الدراسية دون الشعور بالضغط، إضافة إلى تمتعك بوقت خاص لك تمارس فيه هواياتك أو تستجم فيه في أحد مراكز اسطنبول الترفيهية:

1- تحديد قائمة بأهدافك:

قم بالجلوس مع نفسك والتفكير بعمق وسجّل  الأهداف أو الأمور التي ترغب في فعلها كطالب جامعي من الأكثر أهمية فالأقل أهمية، وإلى جانب الدراسة لابد أن يكون لديك أيضاً أهدافاً أخرى كتنمية مهاراتك وقدراتك في مجال ما، أو ربما العمل بدوام مؤقت، أو تعلم لغة جديدة، أو التطوع بنشاط مجتمعي وغيرها من الأهداف.

2- تحديد أعمالك اليومية:

بعد عمل قائمة بالأهداف طويلة الأمد حسب الأولوية، قم الآن بعمل قائمة أخرى تحدد فيها الأمور التي ترغب في القيام بها يومياً.

يمكنك إعداد هذه القائمة بشكل أسبوعي، وذلك لأن المهام اليومية قد تختلف من أسبوع لآخر فقط اجلس بهدوء وفكّر مليّاً فيما ترغب بفعله في كل يوم من أيّام الأسبوع من شأنه تحقيق جزء من مهامك وأهدافك البعيدة.

3- تقسيم الوقت:

من أهم مهارات إدارة الوقت للطالب في إسطنبول، هو تحديد ساعات الدراسة والمذاكرة في جدول دراسي، والأفضل أن تبدأ بالمواد التي تميل إليها وتضعها في المقدمة ومن ثم تضع المواد الأخرى بعدها، حيث يساعدك هذا الأمر على بدء الدراسة بشغف.

وبعيداً عن الدراسة، حدد أيضاً وقتاً كافياً للترفيه عن نفسك بالخروج مع الأصدقاء أو ممارسة رياضتك المفضلة أو أي ممارسة أخرى تشعر بأنها تريحك وتسعدك، فالدراسة لمدة طويلة ترهق العقل وتؤثّر على قدراتك العقلية.

4- الابتعاد عن الملهيات قدر الإمكان:

لا تضيع الكثير من الوقت على أمور من شأنها تشتيت انتباهك مثل مواقع التواصل الاجتماعي، ولأننا نعلم أنه من المستحيل الابتعاد عنها بشكل نهائي ننصحك بتخصيص ساعات محددة لها وعاهد ذاتك ألا تتخطى ذلك الوقت.

5- اتباع نظام حياة صحي:

حاول أن تلتزم بالرياضة مع تناول الطعام الصحي وأخذ قسطاً كافياً من النوم، وستلاحظ كم سينعكس ذلك بشكل إيجابي على مزاجك أولاً وعلى نشاطك خلال النهار ثانياً، الأمر الذي سيرفع من مستوى إنتاجيتك.

6- جدولة وتنظيم أوقات الطعام:

من أهم مهارات إدارة الوقت للطالب في إسطنبول أيضاً ألا يتناول وجبات دسمة أو وجبات مليئة بالسكر قبل الدراسة مباشرة، لأن ذلك يزيد من هرمونات الأميلين والجلوكاجون والكوليسيستوكينين، وهي هرمونات تزيد من مستوى السكر في الدم وتخلق شعوراً بالامتلاء، كما يطلق الدّماغ هرمون السيروتينين المسبب للنعاس، لذا من الأفضل التزام الطالب بأكل صحي على أن يقوم بتناوله قبل الدراسة بساعتين على الأقل.

كما يفضل تحديد وقت تناول وجبات الطعام والالتزام بها، لما لهذا الأمر من انعكاس إيجابي على صحة الإنسان.

7- الالتزام بالجدول الدراسي وعدم التأجيل:

في دراسة نشرتها مجلة الصحة النفسية “Today Psychology” من قبل مجموعة من الباحثين في جامعة Reserve Western University في الولايات المتحدة الأمريكية، تم التوصل إلى أن الطلاب الجامعيين الذين يقومون بتأجيل أعمالهم إلى وقت لاحق، قد انتهى بهم المطاف في ختام كل فصل وهم يعانون من عدد من الأمراض مع مستويات توتر مرتفعة إضافة إلى تحصيل درجات دراسية منخفضة.

8- الالتزام بالدوام الجامعي:

إن حضور المحاضرات في الجامعة يساعدك على فهم المواد عند دراستها لوحدك في المنزل، وبالتالي لن تضيّع في دراستها وقتاً أكثر من اللازم.

9- تقسيم المهام الكبيرة إلى مراحل:

يدخل الطالب في حالة خوف وتوتر عندما يتوجب عليه أن يكتب بحثاً طويلاً، أو يدرس لامتحان مادة صعبة الفهم، مما يؤثر سلباً على إنتاجيته، لذا تجنباً
للوصول إلى هذه الحالة يفضل تقسيم المهمة إلى أجزاء صغيرة ولفترة طويلة.

بذلك ننتهي من ذكر الخطوات التي عليك اتباعها لتصبح ماهراً في إدارة وقتك وتحقق نجاحاً باهراً على صعيد دراستك الجامعية، لننتقل الآن إلى الأدوات التي ستساعدك في الحصول على هذه النتيجة.

ما هي الوسائل التي ستساعدك على إدارة وقتك؟

لن تستطيع امتلاك مهارات إدارة الوقت للطالب في إسطنبول، إلا بالاستعانة ببعض الأدوات التي تساعدك على ذلك، وهي:

1- الخرائط الذهنية:

يفضل كثير من الناس استخدام الخرائط الذهنية من أجل تقسيم المهام وتفريعها عوضاً عن التخبط والعشوائية، فالأمر يشبه قص المعلومات المتشابكة في ذهنك ولصقها في خريطة ذهنية، بهدف تفريغ عقلك لإنجاز المهام واحدة تلو الأخرى.

هذا وتوجد هناك عدّة برامج ومواقع تساعدك في تصميم الخرائط الذهنية مثل برنامج “MS PowerPoint “.

2- المفكرات:

تساعدك المفكرة على كتابة كل الأفكار العشوائية التي تخطر ببالك طوال الوقت لتقوم لاحقاً بعملية التعديل أو الشطب.

لا تحتاج في هذه العملية إلى ورقة وقلم، حيث يمكنك استخدام العديد من التطبيقات على هاتفك المحمول، مثل تطبيق Keep البسيط الذي يمكنك ربطه بحسابك لتحديث المفكرة تلقائياً في حالة فقد البيانات على هاتفك لاستعادتها بسهولة.

3- التقويم:

تأتي أهمية التقويم في تنبيهه لك بمواعيدك المهمة كالمحاضرات في الجامعة أو الالتقاء بشخص ما، ويساعدك في ذلك تقويم “Google Calendar” الذي يتميز سهولته وإمكانية مزامنته لحسابك بشكل تلقائي.

كيف هي حياة الطالب الدراسية في تركيا؟

يقوم الطالب الجامعي في تركيا بالذهاب لجامعته في تمام الساعة السابعة من صباح كل يوم، ولدى وصوله الجامعة يتناول وجبة الإفطار، ليبدأ الطالب بعدها بتلقي دروسه حتى الساعة الواحدة ظهراً، ومن ثم تبدأ استراحة الظهيرة والتي تكون مدتها ساعة واحدة، ليستكمل بعدها الطلاب دوامهم المدرسي الذي ينتهي الساعة الخامسة مساء، أما بالنسبة لأيام العطل فهي يوم الأحد ونصف يوم السبت.

هل تعتبر إدارة الوقت مهمة؟

إن تعلّم مهارات إدارة الوقت للطالب في إسطنبول لا يهدف إلى إنجاز المهام وحسب، بل إلى ترتيبها بحسب الأولوية والعمل على تنفيذها وفقاً لهذه الأولوية.

لذا فإن إدارة الوقت مهمة للغاية بالنسبة للشخص الذي يطلب منه إنجاز العديد من المهام كالطالب، الذي يخدمه فن إدارة الوقت في تقسيم المهام ووضعها ضمن جدول زمني وليس السّير بشكل عشوائي.

بذلك ينتهي مقالنا الذي تحدث عن طريقة الحصول على مهارات إدارة الوقت للطالب في إسطنبول، وتجدر الإشارة هنا إلى أن تنظيم الوقت وإدارته الفعالة يعتبر سر النجاح والتخرج من المرحلة الجامعية بخبرات ومهارات تؤهلك لتحقيق أهدافك في الحياة المهنية، إلى جانب تَحقيق ذاتك في الحياة الاجتماعيّة وجميع جوانب الحياة بشكل عام.

 

اقرأ أيضاً:

شارك

إقرأ المزيد

دراسة طب الأسنان في تركيا

ماجستير علوم الفيزياء في تركيا ـ 9 مميزات له

برنامج التبادل الثقافي في تركيا

تواصل معنا

نستقبل استفسارتكم عبر البريد الإلكتروني

info@skylineistedu.com

تسجيل عضو جديد

الاسم الأول*
الاسم الأخير*
البريد الإلكتروني*
رقم الجوال (واتساب)*
كلمة المرور*
سكاي لاين التعليمية

اختر تخصصك

سكاي لاين التعليمية لوغو